السبت، 3 يونيو، 2017

الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول



الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول


الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول!












هل تفكرفي رؤية مدينة اسطنبول
بالهيلوكوبتر

السفر الي تركيا للسياحة والسفر
الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول

اكتشف كافة معالم اسطنبول مرورا بمضيق البسفور وجامع محمد الفاتح و الجامع الأزرق و السوق المغلق (الجراند بازار) قصر التوب كابي و القصور التاريخية العريقة كأنكم تتجولون فيها سيرا علي الاقدام وعن قرب ....يا لها من مغامرة تستحق التجربة!

الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول










جولة الهيلوكوبتر في اسطنبول تشتمل علي زيارة تلك الاماكن:-

Kadıköy منطقة كاديكوي في الطرف الاسيوي من اسطنبول.
Şişli منطقة شيشله في الطرف الأوروبي من اسطنبول.
بالإضافة لرحلات الى و من مدينة بورصة.
.
الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول

الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول

الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول


الهيلوكوبتر تزين سماء اسطنبول

جولة الهيلوكوبتر تناسب عشاق المغامرة وجميع زائرين تركيا وايضا رجال الأعمال والأشخاص الذين يمكنهم استخدام و استئجار الطائرات المروحية للتنقل في اسطنبول و خصوصاً في أوقات الإزدحام الشديد في أوقات الذروة في اسطنبول.






استمتع وعائلتك بجولة اسطنبول الاعلى




خدمتنا السياحية في تركيا:-

رحلات لزيارة مختلف المدن التركية

جولات سياحية لزيارة مدينة طرابزون

رحلات شهر العسل في تركيا

تاجير سيارات يومية في اسطنبول

استئجار سيارات لذوي الاعاقات في تركيا

افضل الاماكن السياحية للزيارة







خدمتنا السياحية في تركيا:-

رحلات لزيارة مختلف المدن التركية

جولات سياحية لزيارة مدينة طرابزون

رحلات شهر العسل في تركيا

تاجير سيارات يومية في اسطنبول

استئجار سيارات لذوي الاعاقات في تركيا

افضل الاماكن السياحية للزيارة





شركة ''السفر إلى تركيا'' العالمية لكافة أنواع الحجوزات السياحية والفندقية والطيران في كل الدول العربية وبأفضل الأسعار ، لمزيد من المعلومات الرجاء زيارة موقع الشركة عبر الإنترنت أو عبر مكاتب الشركة في الدول العربية
موقع الشركة عبر الإنترنت
إيميل الشركة
صفحة الشركة على التويتر
صفحة الشركة على الفيس بوك
قناة الشركة على اليوتيوب
مدونة الشركة عبر بلوغر
أتصل بنا عبر سكايب
safar.turkey
رقم هاتف الشركة
00902129090177
رقم الهاتف عبر فايبر وواتس أب وتانغو
00905309048038
00905309048039

0 التعليقات :

إرسال تعليق